دراسة تكشف عن فصيلة الدم الأقل عرضة للإصابة بكورونا

أظهرت دراستان نشرتا يوم الأربعاء أن الأشخاص ذوي فصيلة الدم O قد يكونون أقل عرضة للإصابة بـ “كوفيد-19” أو المعاناة من أعراض حادة مرتبطة بالمرض.

وحلل باحثون دنماركيون عينة من 7422 شخصا ثبتت إصابتهم بالفيروس، ووجدوا أن 38% فقط لديهم فصيلة الدم O، وفقا لبحث نُشر في مجلة Blood Advances.

وفي الوقت نفسه، أصيب 44% من الأشخاص الذين لديهم فصيلة الدم A، بالفيروس القاتل.

في دراسة ثانية، نُشرت في المجلة نفسها، وجد باحثون كنديون أن مرضى “كوفيد-19” المصابين بأمراض خطيرة مع فصائل الدم O أو B، لديهم متوسط ​​إقامة في وحدة العناية المركزة لمدة 9 أيام. وعلى النقيض من ذلك، ظل الأشخاص أصحاب فصيلة الدم A أو AB نحو 13.5 يوما.

ووجد الباحثون، أن 61% من المرضى المصابين بأمراض خطيرة، أصحاب زمر الدم O أو B، يحتاجون لربطهم بأجهزة التنفس الصناعي – أقل بكثير من 84% من الأشخاص الذين لديهم فصيلة دم A أو AB، والذين يحتاجون إلى أجهزة تنفس.

وقد يكون السبب في أن الأشخاص الذين لديهم فصيلة الدم O، يعانون عموما من مشاكل تخثر أقل، والتي ترتبط بشدة “كوفيد-19″، وفقا لما قاله مايبيندر سيخون، الطبيب المعد للدراسة الكندية، لشبكة CNN.

ولكن الباحثين، يقولون إن هناك حاجة لمزيد من البحث.

Leave a comment

Your email address will not be published.