معدن هام تلقاه الرئيس الأمريكي.. يقي الجسم من الإصابة بكورونا ويمنع الوفاة

 

 

بحسب تقرير نشرته صحيفة” وول ستريت جورنال”، يوضح الأهمية البالغة لمعدن الزنك، وهو من بين وسائل العلاج التي تلقاها الرئيس الأميركي ترامب، ويمكن الحصول عليه من بعض الأطعمة والمكملات غذائية رخيصة الثمن، لبقاء مرضى كورونا على قيد الحياة.

 

وقال باحثون إسبان، في دراسة لهم نشرت، الشهر الماضي، إن مرضى كورونا الذين ماتوا في المستشفيات، خلال شهري مارس وأبريل الماضيين، كان متوسط مستويات الزنك لديهم 43 ميكروغرام لكل ديسيلتر، بينما من استطاعوا البقاء على قيد الحياة، فكان المتوسط هو 63.

 

واكدت الدراسة أن المعدل الطبيعي للزنك في جسم الإنسان هو 70، ومع حساب العمر والجنس وشدة المرض، يتبين أنه كلما زاد مستوى الزنك في الدم، كلما انخفض احتمال الوفاة بنسبة 7 في المئة بالنسبة لمرضى كورونا.

 

الجدير بالذكر أن الزنك يلعب دورا أساسيا في عملية التمثيل الغذائي وعمل جهاز المناعة، وقد وجدت العديد من الدراسات التي أجريت على مر السنين أن الأشخاص الذين لديهم مستويات منخفضة منه، هم أكثر عرضة للإصابة بأمراض مثل الالتهاب الرئوي والسكري وأمراض الكلى والتعب المزمن.

 

وتقول “المعاهد الوطنية للصحة” التابعة لوزارة الصحة الأميركية، إن النقص الحاد في الزنك “يضعف وظائف المناعة”، وتنصح باستخدام المكملات الغذائية التي تحتوي عليه.

 

وغالبا ما يكون لدى كبار السن مستويات منخفضة منه، لأسباب أهمها أن وجباتهم الغذائية قد لا تحتوي على أطعمة بها نسبة كافية من الزنك، مثل اللحوم الحمراء، التي تعتبر من أهم مصادر هذا المعدن الهام، لكنهم بشكل عام يتجنبوها لعلاقتها بأمراض القلب.

 

واوضحت المعاهد الوطنية للصحة أن الحبوب الكاملة والفاصوليا والمكسرات تحتوي أيضا على الزنك، لكن بها أيضا أحماض تمنع امتصاصه، وكذلك مكملات الكالسيوم، والمصابون أيضا بالسكري وأمراض الكلى والتهاب القولون التقرحي لديهم أيضا معدل امتصاص منخفض.

Leave a comment

Your email address will not be published.