صحيفة صينية تكشف كيفية علاج الرئيس الأمريكي بفيروس كورونا

عقب خروج الرئيس الامريكي دونالد ترامب، من المستشفى بعد تلاقيه العلاج من فيروس كورونا في أحد المستشفيات العسكرية، أذعت صحيفة “ساوذ ناشيونال تشاينا”، علاج الرئيس تم تطويه من خلال الأجسام المضادة جزئيًا باستخدام بلازما الدم السنغافورية.

وأشار تقرير الصحيفة، إلى أنه تم تطوير أحد الأجسام المضادة المستخدمة في العلاج التجريبي لـ ترامب باستخدام عينات دم من ثلاثة مرضى في سنغافورة.

وذكر التقرير، أنه من خلال بلازما المتعافين يمكن الوقاية من المرض أو علاجه، إلا أنه حتى مع موافقة إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على الاستخدام الطارئ لبلازما النقاهة، فإن صعوبة الحصول على الدم الكافي من المتطوعين تعني لم يكن من الممكن استخدامه على نطاق واسع.

ولذلك كان “مجموع” العلاج الذي استخدمه ترامب وكان به عقار “ريجينيرون” مستنسخا من الأجسام المضادة من الفئران “المؤنسنة” والمرضى الذين تم شفاؤهم لإنتاج مصدر موثوق للأجسام المضادة وحيدة النسيلة.

ولفتت إلى أنه تم توفير البلازما البشرية المستخدمة من خلال اتفاقية مع المركز الوطني للأمراض المعدية في سنغافورة”.

وظهرت تقارير عن علاجات بالأجسام المضادة في الأعمال في يونيو، ومعظمها في مختبرات في جميع أنحاء آسيا، بما في ذلك سنغافورة واليابان والصين وكوريا الجنوبية.

وكان ترامب تلقى كوكتيلا من الأجسام المضادة قبل مغادرته البيت الأبيض والذهاب إلى مركز والتر ريد الطبي العسكري الوطني، وأثناء وجوده هناك لمدة ثلاثة أيام، تم إعطاؤه أيضًا جرعات متعددة من الدواء المضاد للفيروسات، ريمديسفير وستيرويد ديكساميثازون.

Leave a comment

Your email address will not be published.